عدد الزوار : 2196 عدد : عدد الصفحات الفرعية : 0
سـيـرة الشـاعـر الذاتية

 مختصر سيرة الشاعر أبي رواحة الموري الذاتية
 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له قيوم الأرض والسموات .
 

 وأشهد أن محمداً عبده ورسوله سيد البريات ، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه مادامت الأرض والسموات ،وسلم تسليماً كثيراً .

 

أما بعد :

فقد ألحَّ على والدي غير واحد من أصدقائه ومحبيه , وخاصة من أعضاء هذا المنتدى المبارك , ممن لا يسعه رد طلبهم في أن يجعل لنفسه ترجمة تعريفية به وهو يمتنع من ذلك

 

قائلا : أنا لست أهلا لذلك فأنا في بداية الطلب

 

ولكنه وبعد إلحاح ذكر لنفسه ترجمة مختصرة فقال :

 

أنا أخوكم في الله العبد الفقير إلى عفو ربه القدير أبو رواحة عبد الله بن عيسى بن أبكر آل خمج الموري اليماني .


ولدت في ( مسلية – جازان ) عام 1391هـ - 1972م 

 

ودرست بها الابتدائية والمتوسطة ثم انتقلت إلى مدينة أبها فدرست بثانوية التحفيظ إلى الثالث ثانوي ولم أتمها حيث جاءت أزمة الخليج في شهر صفر سنة 1411هـ ومع انفجار هذه الحرب تفجرت عندي القريحة الشعرية فخرج بي والدي إلى وادي مور ثم إلى مدينة الحديدة -اليمن و بها درست ثالث ثانوي .


وكل هذه الفترة السابقة لم أتعرَّف على أهل السنة ولا طلبت العلم ثم شاء الله أن أعرف منهج أهل السنة وكنت قد أردت أن ألتحق بالمرحلة الجامعية فرأيت أن الدراسة في الجامع على أيدي الشيوخ أنفع , فتركت الجامعة والتحقت بالجامع لأن الله يقول: "وليس الذكر كالأنثى"


ثم إني تزوجتُ في شهر شوال عام 1412هـ وبعدها سافرت من الحديدة إلى معبر -ذمار في سنة 1413هـ فدرست على يد الشيخ محمد الإمام مدة سنتين ,وكنت خلالها أسمع بالشيخ الوادعي وأتمنى لو طلبت العلم على يديه , وشاء الله ذلك


ففي عام 1415هـ سافرت إلى دماج والتحقت بطلب العلم على يد الشيخ رحمه الله إلى بعد وفاته بسنتين تقريبا, مكثت عنده قرابة سبع سنوات وكنت خلالها أُلقي على أسماعه قصائدي الدعوية وكان مشجعاً لي ومبارِكاً عملي , أعلى الله نزله في عليين .


وبعد وفاته رحمه الله مكثت قرابة سنتين كما تقدَّم أدرس على يدي شيخنا الحبيب يحي بن علي الحجوري حفظه الله .


ثم شاء الله أن أطبع ديواني الشعري : النهر العريض في الذب عن أهل السنة بالقريض


وفي عام 1425هـ رحلت إلى المملكة من جديد , لطلب الرزق والتتلمذ على أيدي شيوخها , فأقمتُ بجدة وأذهب إلى مكة المكرمة لحضور دروس شيخنا العلامة المعمَّر عبد الله بن عبد العزيز العقيل أحسن الله عاقبته


ودروس شيخنا حامل لواء الجرح والتعديل الدكتور : ربيع بن هادي المدخلي أمدَّ الله في عمره على طاعته


وكثيراً ما أكرِّر زياراتي إلى مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم لأخذ العلم على شيوخها , وأخص منهم بالذكر شيخنا العلامة اللغوي أبا محمد عبد الرحمن بن عوف كوني حفظه الله
 

 وخلال هذه الفترة أخرجتُ بعض الرسائل ومنها أجوبة العلامة ربيع المدخلي السلفية على أسئلة أبي رواحة المنهجية , والرد الوجيه على أسئلة أهل بيت الفقيه المقدَّمة للإمام الوادعي رحمه الله وغير ذلك من الرسائل العلمية .

 

سائلاً الله القدير أن يرزقنا صلاح الظاهر والباطن وأن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم


وأنا الآن أقيم في جدة , أذهب إلى اليمن زيارةً وبالأخص إلى دماج من فترة إلى أخرى,

 

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين . وصلى والله وسلم على نبينا محمد

 

 

وأقول :

ومن باب "كل فتاة بأبيها معجبة" , فقد أثنى على الوالد كثير من شيوخه ممن أخذ العلم على أيديهم أو ممن قدموا لرسائله , كذلك أثنى عليه كثير من شعراء أهل السنة , ومن قرأ الصفحات الأولى من ديوانه سيرى جملة من ذلك الثناء .


ويكفي في ذلك قول الإمام المجدد مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله في مقدمته لديوان الوالد : فقد قُرئ عليّ ديوان الأخ الفاضل أبي رواحة شاعر دعوة أهل السنة باليمن المسمى بـ"النهر العريض في الذب عن أهل السنة بالقريض " فَأُعجِبتُ به أيما إعجاب ، لا تعقيد لفظي ولا معنوي ، ولا تنافر في الكلمات ولا في الأحرف ، نصر به سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وذب عنها وعن أهلها اهـ


هذا وإن للوالد مجموعة من الرسائل العلمية التي لا بأس بها , منها ما هو مطبوع ومنها ما لم يطبع , وسأقتصر هنا على ذكر الرسائل المطبوعة

 

 

 

الرسائل المطبوعة

1- النهر العريض في الذب عن أهل السنة بالقريض . ( ديوان شعر , طبع الطبعة الأولى وهو الآن يعد للطبعة الثانية )
2- أجوبة العلامة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي السلفية على أسئلة أبي رواحة المنهجية .
3- الرد الوجيه على أسئلة أهل بيت الفقيه وهي عبارة عن أسئلة أجاب عليها فضيلة الشيخ الإمام المجدد مقبل بن هادي الوادعي يرحمه الله .
4- بشائر الفرح بتقريب فوائد الإمام الوادعي رحمه الله في علم الرجال والمصطلح .
5- رؤوس الأقلام من مخالفات أبي الحسن وأتباعه لمنهج السلف الكرام وأئمة العصر الأعلام ومعه القصيدة المسماة تحذير القاصي والداني من انحرافات أبي الحسن السليماني عن المنهج الرباني .
6- مصباح الظلام في التعليق على نصيحة الإمام الوادعي رحمه الله في بلد الله الحرام .
7- قدَّم وشارك في رسالة : البدر التمام في رثاء شيخ الإسلام الإمام المجدد مقبل بن هادي الوادعي .
8-
أسئلة أبي رواحة الحديثية والشعرية - أجاب عليها فضيلة الشيخ يحي بن علي الحجوري .
9- دفع الملامة في التعليق على شريط إزاحة الغمامة عن أحوال أهل تهامة للإمام المجدد مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله


وأخيرا :
فللوالد حفظه الله رسائل أخرى قد فرغ منها وهي لم تطبع بعد عجَّل الله بطبعها , وله رسائل أخرى لا يزال عمله فيها جاريا , أعانه الله على إتمامها


وأمد في عمره على طاعته , ورفع شأنه في الدنيا والآخرة .
والحمد لله على توفيقه .


 

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

تسجيل الدخول للموقع
البحث في الموقع
البحث في
خدمات الموقع